أهلا وسهلا بك إلى منتديات الكيمياء الحيوية للجميع. أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، ...


    المركبات

    شاطر

    محمد باسم

    المساهمات : 15
    تاريخ التسجيل : 07/12/2009

    المركبات

    مُساهمة  محمد باسم في الإثنين ديسمبر 07, 2009 11:43 am

    المركبات الكيميائية


    المركب الكيميائي هو مادة تتكون من نسبة معينة من العناصر والتي تحدد تركيب المركب والمجموعة التي يقع فيها هذا المركب والتي تحدد بالتالى خواص هذا المركب. فمثلا, الماء هو مركب يحتوى على الهيدروجين والأكسجين بنسبة 2 إلى 1. تتكون المركبات وتتحول عن طريق التفاعلات الكيميائية.
    الجزيئات


    الجزي هو أصغر جزء نقي من المركب والذي له خواص كيميائية محدده. ويتكون الجزيئ من مجموعة ذرات أو أكثر متحدة مع بعض.
    الشوارد (الأيونات)


    الشاردة هو مركب مشحون, أو هو ذرة أو جزيئ إكتسب أو فقد إكترون أو أكثر. الأيونات الموجبة الشحنة تسمى شرجبة (كاتيونات) مثل كاتيون الصوديوم NaNa+ والأيونات السالبة الشحنة تسمى شرسبة (أنيون) مثل شرسبة (أنيون) الكلور Cl-, واللذان عن إتحادهما يكونا الملح المتعادل كلوريد الصوديوم(NaCl). ومثل للأيونات ذات الذرات العديدة التي لا تتفكك خلال تفاعلات الحمض - القاعدة هو مجموعة الهيدروكسيد (OH-), أو الفوسفات (.
    الروابط الكيميائية


    الرابطة الكيميائية هي القوة التي تربط الذرات في الجزيء أو في البلورة. في مركبات بسيطة عديدة, نظرية التكافؤ ومبدأ عدد التأكسد يمكن استخدامهما للتنبؤ بالتركيب الجزيئي. وبالمثل, فإن النظريات الفيزياء الكلاسيكية يمكن استخدامها للتنبؤ بتركيب مركبات أيونية عديدة . أما المركبات ذات التركيب المعقد ، مثل السبائك المعدنية ، فإن نظرية التكافؤ لا تستطيع تفسير تركيبها, وهنا تظهر أهمية استخدام نظريات الميكانيكا الكمية مثل نظرية المدار الجزيئي.
    بعض أنواع الروابط الكيميائية:

    1. رابطة أيونية
    2. رابطة تساهمية
    3. رابطة فلزية

    ورابطة تناسقية والرابطة التناسقية تنساق تحت الرابطة التساهمية تقريبا وتوجد رابطة أخرى وهي الرابطة الهيدروجينية وتتكون عن طريق اتحاد جزيئين بحيث يكون بكل جزئ ذرة هيدروجين وذرة أخرى ذات سالبيه كهربيه عاليه والذي يؤدى إلى وقوع ذرة الهيدروجين بين ذرتين ذات سالبيه كهربيه عاليه عند الاتحاد.
    الرابطة الأيونية : تتكون غالباً بين الفلزات واللافلزات حيث تكون :
    الفلزات : ذراتها حجمها كبير - جهد تأينها صغير ( فيسهل فقد الكترونات المستوى الأخير) فيتكون أيون موجب ليصل لأقرب غاز خامل .
    اللافلزات : صغيرة الحجم - ميلها الإلكتروني كبير ( فيسهل اكتساب إلكترونات ) فتصبح أيون سالب لتصل لأقرب غاز خامل ( نبيل ) .
    والربطة الأيونية هي : انجذاب كهربائي بين الأيون الموجب والسالب ( وليس لها وجود مادي ) .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 22, 2017 3:04 pm